في تصنيف معلومة عامة بواسطة

اخر اخبار مها السبيعي وشقيقتها وفاء السبيعي الهاربتين الى جورجيا، الفتاتان السعوديتان اللتان هربتا الى جورجيا هربا من العنف الذي يتعرضن له من قبل الذكور من اهلهن، واللتان صممتا ان يعيشا بحرية في اي بلاد اوروبية، واصبح الجميع يريد التعرف على تفاصيل اكثر حول اخر اخبار مها السبيعي وشقيقتها وفاء السبيعي الهاربتين الى جورجيا ، وهو الامر الذي اصبح حديث مواقع التواصل الاجتماعي وبحث كبير في الاونة الاخيرة على هذه الاخبار للتعرف على تفاصيل وقصة الشقيقتين مها السبيعي ووفاء السبيعي السعوديين، ونحن بدورنا سوف نقدم لكم الان اخر اخبار مها السبيعي وشقيقتها وفاء السبيعي الهاربتين الى جورجيا.

اخر اخبار مها السبيعي وشقيقتها وفاء السبيعي الهاربتين الى جورجيا وقالت الشقيقتان السعوديتان مها ووفاء السبيعي، إنهما خططتا للهروب من السعودية لنحو خمس سنوات والآن تسعيان للجوء في جورجيا طالبتان مساعدة الدولية في ذلك.

وأضافت الشقيقتان مها زايد السبيعي البالغة من العمر 28 عاما واختها وفاء البالغة من العمر 25 عاما،  خلال مقابلتهما مع "سي إن إن" في مدينة تبليسي بجورجيا، إن سبب هروبهما هو تعرضهما للإساءة اللفظية والجسدية من أقاربهما الذكور.

وقالت وفاء: "أنا اخترت بكل ملئ إرادتي مغادرة المملكة العربية السعودية، لم أرتكب جريمة، ما هي جريمتي؟".

لكن تحت القوانين السعودية وما يُعرف بـ"نظام ولاية الرجل" فقد تكون الشقيقتان قد ارتكبتا جريمة بهروبهما من المملكة

وأضافت وفاء:

"المرء يعيش مرة واحدة.. علي أن آخذ إذنا للقيام بأي شيء، للحصول على وظيفة أو الانتقال إلى مكان جديد أو الزواج، هذه الخيارات هي حقوقنا الأساسية ونحن لا نمتلكها".

من جهتها قالت مها: "والدي يضربني أمام طفلي"، متحدثة عن ابنها البالغ من العمر 9 أعوام والذي تركته خلفها في السعودية قبل هروبها، مضيفة: "هذا كان أكبر دافع للمغادرة، عشت تحت رحمة أقاربي الذكور، وأفضل الموت على هذه الحياة"

وتابعت مها: "إن عدنا إلى السعودية سنقتل أو سيزج بنا في سجن نسائي، لا يوجد خيار آخر."

وأنشأت الفتاتين حسابا على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، باسم " georgia sisters" نشرتا فيه عددا من التغريدات، قالتا فيها: "نحن فتاتان سعوديتان هربتا من السعودية طلبا للجوء، عائلتنا والحكومة السعودية علقتا جوازا سفرنا والآن نحن عالقتان في جورجيا، نحن بحاجة لمساعدتكم رجاء.. السبيعي، هذا اسم عشيرتنا، أرجوكم أنقذونا منهم، وهذا جوازا سفرنا كدليل على هويتنا.. والدنا وإخوتنا وصلوا إلى جورجيا وهم يبحثون عنا، نحن هربنا من اضطهاد عائلتنا لأن القوانين لا تحمينا ونسعى للحصول على حماية UNHCR للذهاب إلى دولة آمنة".

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

مرحبًا بك في منتدى العرب ، حيث يمكنك طرح اي سؤال كيفما كان و الحصول على العديد من الاجابات خلال لحظات من طرف الاعضاء
...